romansy

بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر
ونــنــتــظــر الإبــداع مــع نــســمــات الــلــيــل
وســكــونــه
لــتــصــل هــمــســات قــلــمــك إلــى قــلــوبــنــا
وعــقــولــنــا
نــنــتــظــر بــوح قــلــمــك

تحيـــتي

الحب الصامت اطهر انواع الحب



اع

    (بين آدم وحواء...موضوع مشارك)

    شاطر
    avatar
    romansy
    Admin

    المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 18/05/2010
    العمر : 31
    الموقع : http://www.romansy.ucoz.com/

    (بين آدم وحواء...موضوع مشارك)

    مُساهمة  romansy في الجمعة ديسمبر 31, 2010 6:44 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عجزت كثيراً وجالت الأفكارببالي ماذاسأقول في آدم وماذاأقول في حواء
    وهل سأظلم آدم وهل سأنصف حواء وتهت وفكرت وأخيرا قررت أن أترك القلم يسطرماسيمليه عليه العقل

    قررت أن أكتب عن كليهما مجتمعان فعندما فصلت كلامنهماعن الآخرأكتشفت في آخر المطاف أني أتحدث عن نفس الشخص وإن أختلف جنسهما هما آدم وحواء ذكروأنثى صحيح لكن أجتمع في كل منهما جميع الصفات فكلما وصفت آدم بالقوة والجبروت وجدت حواء قوية جباره صلبة كالصخرمتى أرادت ذلك ووصفت حواء بالطيبة والضعف واللين فوجدت آدم ضعيفا طيبا متى مااراد أيضا.

    حواء وآدم جمعا كل المتناقضات في شخصهما ومع ذلك يستطيع كلامنهما أن يملك الآخر ولا بد أن يجتمعا

    قد يغتر آدم فيرى أنه الأقوى وبيده السلطه فيستفزحواء فترى أنهما متساويان ولامجال للتفرقه وقدترى أنها تمنحه السلطه متى ماتنازلت هي عنها وبإرادتها في هذه الحاله تقوم بينهما معركة المساواة التي لاتنتهي
    التي بسببهاقد يخسر أحدهما الآخروقد يخضع أحدهما فيتملكه الآخر أيضا
    وهذا جزء من معارك الحياة الدائره بينهما
    لكني لاأريدأن أجعل مابين آدم وحواء معركة قوه ينتصرفيهاأحد الطرفين فيأسر الآخرأويخضعه لا فأناأريدها معركة من نوع آخر معركة حب في بدايتها مبارزات حب وعشق حاميه يثبت فيها كل منهماللآخرقوة حبه وفي نهايتهاكلاهمايأسرالآخرفيملكان قلوبا مجتمعه ملؤها محبة وسلام أريد مابينهما سباق إلى الحب

    فبإختصار أرى أن مابين آدم وحواء هوحيـــــــــاة




    أتمنى أن أكون قد أجدت الكتابه في الموضوع وأن ينال إعجابكن

    تحياتي


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 6:44 pm